أهم الاخطاء والحماقات التي يرتكبها جل رواد الفيسبوك

أصبح الفيسبوك في وقتنا المعاصر وسيلة التواصل الاجتماعي الأولى عبر العالم باعتباره أكبر شبكة اجتماعية على الأنترنت فهو يجمع الفرد بأسرته البعيدة والقريبة وبين الاصدقاء في شتى أصقاع المعمور فهو يراهم ويسمعهم في أي وقت وبلا أي مصاريف مثل غيرها من وسائل الاتصال الأخرى وأحسن بما توفره هذه الشبكة من مميزات، ولا يوجد الآن شخص يتوفر على حاسوب أو هاتف جوال لا يستخدم الفيسبوك، حتى أصبح يقال الآن أن المجتمعات أصبحت مجتمعات فيسبوكية.
أهم-الاخطاء-والحماقات-التي-يرتكبها-جل-رواد-الفيسبوك
إلا أنه على الرغم من استخذامنا لهذه الشبكة مدة طويلة، إلا أننا نقع في أخطاء كثيرة نرتكبها بدون أن نعلمها وهذه قائمة بالأخطاء الأكثر حمقاً التي نقع فيها عند استخدام الفيسبوك وهذه الأخطاء، يمكننا أن نتجنب الوقوع فيها وهي :
1- الكشف عن تاريخ الميلاد بالكامل: هذا خطأ يقع فيه مستخدمي الفيسبوك، لأن الإفصاح عن موعد الميلاد بالكامل هو الخطوة الأولي التي يبحث عنها اللصوص الإلكترونيون لإختراق أي معلومات خاصة بك، والذي يمكن من خلاله تخمين العديد من المعلومات الهامة الأخرى. 
2- أن تعلن للجميع أنك غير موجود ببيتك: لأنها هي المعلومة التي ينتظرها أي لص لكي يعرف الموعد المناسب لاقتحام بيتك أو شقتك ليقوم بسرقة محتوياته بسهولة وبدون أن يمنعه أحد.
3- أن يتم استخدام كلمة سر سهلة التوقع: بحيث يمكن لأي شخص اختراق صفحتك بسهولة مثل استخدام العبارات الشهيرة والتواريخ و الأسماء التي تخصك أو تخص من تحب أو فردا من عائلتك، أو أن تستخدم عبارة تقليدية جدا. 
4- أن تغفل عن إعداد الخصوصية: إعدادات الخصوصية هي أن تتحكم في من تريد أن يرى محتوى ملفك الشخصي ومن لا تريد أن يراه وقد أتاح الفيسبوك القيام بعمل إعدادات خاصة بك بحيث تمنح الشخص حرية التحكم في ذلك بدون إزعاج من أحد. 
5- أن تقوم بكتابة أي شيء على صفحتك وإرساله للعامة: حيث أن ذلك يمكنهم من معرفة كل شيء عنك أو أن تقوم بكتابة أخبار قد تكون كاذبة أو نشر شائعة تتسبب في دخولك السجن أو تطرد من وظيفتك حيث اشارت دراسة صدرت عام 2009 تفيد بأن نسبة 8% من الموظفين الموقوفين عن العمل كان بسبب الاستخدام الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعي. 
6- عدم استخدام الرسائل الخاصة: حيث أنه ليس من المناسب أن يرى الجميع رسائلك الخاصة بك فيجب أن يتم حصر الحوار الذي يدور بينك وبين الأشخاص الآخرين. 
7- الإفصاح عن أسماء وصور الأطفال دون الرابعة عشر: حيث أنه من دواعي الأمان أن لا يعرف الجميع ممن لا تربطك بهم علاقات وثيقة أسماء أطفالك وصورهم، لأن هذه المعلومات قد تستخدم بشكل خاطئ في التودد إليهم أو التحرش بهم أو تتسبب في أنواع مختلفة من الجرائم.

جديد قسم : فيسبوك

إرسال تعليق