تكنولوجيا المستقبل: شاشات لمس ثلاثية الأبعاد

شاشات اللمس المسطحة أو ثلاثية الأبعاد هي التي تجعلك تشعر بشكل وملمس الأشياء المصورة، تقريبا كما لو انها حقيقية، يعني ستضع أصابعك على شاشة الجوال أو اللوحة الالكترونية أو حتى اللاب توب لتشعر بانك تلمس أشياء واقعية وليس مجرد صور جامدة، ستحس بنتوءات الأشياء وصلابتها أو ليونتها.
شاشات-لمس-ثلاثية-الأبعاد
هذه التقنية تم ابتكارها من قبل المهندسين في معهد أبحاث ديزني في بيتسبرغ. وفكرته تعتمد على شاشة تستطيع توليد نبضات إلكترونية تعطي أصابعك إحساساً زائفاً بخامات مجسمة، بالرغم من أن الشاشة مستوية.
في الواقع، هذا ليس اكتشافا جديدا، لقد عرفه العلماء منذ عام 2001، لكن شركة ديزني تود نقل هذه التكنولوجيا المدهشة للأدوات التي نستخدمها في حياتنا اليومية كالموبايل والأجهزة اللوحية. 
تخيل قراءة خريطة طبوغرافية والشعور فعلا بالتلال والوديان.
أصبح اللمس معيارا للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر، لذلك تصميم تقنية يمكن تحويل المحتوى المرئي إلى أحاسيس توفر امكانات هائلة لإثراء تجربة المستخدم.
لكن هذه التكنولوجيا يمكن أيضا أن تفعل أكثر من مجرد إثراء تجربة المستخدم، فهي لا تقدر بثمن للمستخدمين المكفوفين أو المعاقين، بالنسبة لإمكانية الوصول والحصول على الشعور بمحيطها.
التكنولوجيا يمكن أن تترجم أشرطة الفيديو 2D إلى 3D. والتطبيقات المبتكرة من هذه التقنية يحتمل أن تحدث ثورة في مجالات مثل التعليم والطب.

الفيديو التوضيحي

جديد قسم : تكنولوجيا

إرسال تعليق