حمل مجانا التطبيق الوحيد في العالم الذي يتنبأ بحدوث الزلازل

في العديد من دول العالم يعيش السكان تحت تهديد الزلازل، ورغم أنه لا يمكن منع مثل هذه الكوارث الطبيعية من الحدوث، إلا أننا نملك القدرة على الحد من آثارها، وذلك إذا استطعنا التنبأ بوقت حدوثها ولو قبل ثوان معدودة، وهذا تماما الدور الذي يقوم به التطبيق الاستثنائي الخاص بالهواتف الذكية، والذي يحمل اسم QuakeAlert، فالتطبيق  يمنح المستخدمين بضع ثوان من الحياة قبل أن تهتز الأرض من تحت أرجلهم.
حمل مجانا التطبيق الوحيد في العالم الذي يتنبأ بحدوث الزلازل
في الخامس من أبريل / نيسان على الساعة 12:29 بالتوقيت المحلي، هز زلزال بقوة 5.3 درجة ولاية كاليفورنيا دون وقوع إصابات أو إلحاق أضرار بالغة، ولكن قد لا يكون هذا هو الحال بالنسبة للزلزال القادم ...
توقع الزلازل المدمرة قد تبدو مهمة مستحيلة، ولكن بفضل التطبيق الذي ابتكره وطوره معهد المسح الجيولوجي الأمريكي (USGS) في كاليفورنيا بشراكة مع بعض الجامعات الأمريكية، أصبح بالإمكان تنبيه المستخدمين قبل بداية الهزات الأرضية.
QuakeAlert
ويستطيع تطبيق QuakeAlert المجاني إخطار المستخدمين بقرب حدوث زلزال قبل حتى 30 ثانية، إلى جانب إعطاء معلومات حول حجم الزلزال، وشدة الاهتزاز، والمسافة التي تفصل بين المستخدم ومركز الزلزال، مع توفير النصائح اللازمة للبقاء في أمان أكبر أثناء الكارثة.
هذه الثواني الثمينة التي يقدمها التطبيق، مهما كانت متواضعة، يمكن أن تنقذ الأرواح من خلال إعطاء المواطنين الوقت للاحتماء أو لإيقاف سياراتهم، خاصة إذا كانوا على وشك عبور جسر أو الدخول إلى نفق.
ورغم أن التطبيق لا يزال في النسخة التجريبية، فهو ينبه المستخدمين في حال قرب أي تهديد زلزالي، إلى جانب إعلام خدمات الطوارئ، لحماية خاصة المنشآت الصناعية ومحطات الطاقة النووية ومنصات استخراج البترول والغاز الطبيعي ...

QuakeAlert نظام إنذار زلزالي مبكر

ويستند QuakeAlert على شبكة من أجهزة الاستشعار الزلزالية التي تديرها USGS التي تكشف عن الموجات التي تسبق الزلازل، أو ما يسمى "الموجات الأولية"، فهذه الأخيرة تنتشر بسرعة ولكنها ليست خطيرة جدا، وغالبا لا نشعر بها.
التطبيق يرسل إذا تنبيهًا قبل وصول الموجات الزلزالية التي نشعر بها فوق الأرض، والتي تكون بطيئة ولكن أقوى من الموجات الأولى، وهي التي قد تسبب كوارث مادية وبشرية.
تطبيق QuakeAlert هو بمثابة نظام للإنذار الزلزالي المبكر، والذي أثبت فعاليته من قبل ويتم استعمال أنظمة شبيهة به في اليابان والمكسيك، والبلدان التي تتأثر بشكل متكرر من هذه الكوارث. ففي المكسيك مثلا يتم استعمال نظام يطلق عليه اسم Sasmex منذ سنة 1993، والذي يعمل بنفس مبدأ التطبيق، أي يقوم بكشف الموجات الزلزالية لأولية.
يتتبع نظام Sasmex الزلازل داخل المكسيك من خلال شبكة من 97 محطة بالقرب من المدن ذات الكثافة السكانية العالية، حيث يقوم بتوصيل البيانات التي يسجلها مع الشبكة الساتلية والإنترنت والراديو.
نظام ساسميكس
وفي حالة الخطر، يتم تنبيه مواطني المدن التي يغطيها النظام بما في ذلك العاصمة مكسيكو من خلال صفارات الإنذار أو الراديو أو التلفزيون، وبين عامي 1993 و 2017 سجل ساسميكس 6896 زلزالا، وأطلقت 158 من التحذيرات المبكرة.

جديد قسم : برامج وتطبيقات

إرسال تعليق