هذه الأسباب ستدفعك للقيام بروت لهاتفك الأندرويد

يعد نظام التشغيل الأندرويد Android هو النظام الأكثر استخداما في العالم على الهواتف الذكية. لكن الأندرويد رغم الخصائص التي يوفرها يكون أقل قيمة إذا لم نقم بعملية روت له (Rooting)، من خلال برامج روت متنوعة، أهمها برنامج كينج روت.
هذه الأسباب ستدفعك للقيام بروت لهاتفك الأندرويد
يمكّننا روت الهاتف من الوصول إلى مصادر الجهاز الخفية. فالشركات المصنعة تبقي هذه المصادربعيدة عن أعين المستخدمين بشكل افتراضي. فهي تقفل هذه المصادر حتى لا نعبث بهواتفنا فنقوم مثلا بحذف ملف أساسي في نظام الأندرويد عن طريق الخطأ. كما يحجبون مصادر النظام حتى لا نتمكن من إلغاء تثبيت التطبيقات الافتراضية، والتي تسمى البلوتوير "bloatware"، مما يسبب بطئا لهاتفك.
ومع ذلك، فالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام الأندرويد قوية للغاية. ولسوء الحظ، فإن معظم المستخدمين لا يستفيدون من كل إمكانيات هذا النظام. في الوقت الذي يتيح روت الهاتف تجربة الإمكانات الكاملة التي يوفرها جهازك.
لذلك وفي هذه التدوينة سوف نتعرف بالتفصيل على كل المميزات التي ستستفيد منها في حال قيامك بعملية الروت.

فيما يلي أهم الأسباب التي ستدفعك للقيام بروت لجهازك الأندرويد:

10. تثبيت التطبيقات غير المتوافقة مع هاتفك

هل سبق لك أن بحثت عن تطبيقات أندرويد جيدة عبر الإنترنت، لتجد في الأخير بأنها غير متوافقة مع جهازك؟ فقد يفاجئك متجر Google Play برسالة مثل هذه:
وسيكون الأمر أكثر إحباطًا عندما تدرك أنه لا يوجد سبب وجيه وراء ظهور هذه الرسالة. في بعض الحلات، تقيد شركات الهاتف التطبيقات التي تتنافس مع تطبيقاتها الأساسية. وفي حالات أخرى، قد لا يتوفر التطبيق في "منطقتك"، على الرغم من أنه سيعمل بشكل جيد عند تثبيته.
بينما يتيح لك الروت تثبيت كل هذه التطبيقات، مما يعني أنك لن ترى أبدًا رسالة مثل تلك المذكورة أعلاه.

9. تحسين عمر البطارية والسرعة

عمر البطارية وسرعة الهاتف هما أكبر هاجس لدى مستخدمي الأندرويد، حيث يشتكي جميع المستخدمين تقريبًا من قصر عمر بطارية  الهاتف، إلى جانب أن إصدارات معينة من هذا النظام نفسه تبطئ الهاتف بشكل ملحوظ.
ويتيح لك روت الأندرويد تسريع هاتفك وتحسين عمر البطارية. فمثلا عند القيام بالروت وتثبيت أداة SetCPU الرائعة سيتحسن أداء وعمر البطارية في نفس الوقت. كما أنه يمكّنك من رفع تردد هاتفك عندما تحتاج إلى أداء إضافي وتخفيضه عندما لا تحتاج إليه. بمعنى آخر، أداء أفضل وعمر بطارية أكبر.
سيقوم تطبيق مماثل، وهو Greenify، تلقائيًا بإسبات بعض التطبيقات التي لا تستخدمها. إذا كنت لا تريد أن يعمل Facebook Messenger باستمرار في الخلفية بحثًا عن الرسائل، فيمكنك استخدام Greenify، هذا التطبيق سيجمد أداءه حتى تقوم بتنشيطه مرة أخرى.
بالإضافة إلى التطبيقات، يمكنك تثبيت الرومات (ROMs) المصممة خصيصًا لتحسين الأداء وزيادة عمر البطارية.

8. تفعيل الخصائص التلقائية

يعد تاسكر Tasker من تطبيقات الأندرويد الأكثر تقديرًا في العالم، وذلك بالنظر للمميزات التي يوفرها وتجعل الجزء الأكبر من نشاطك على الهاتف تلقائي. فهل تريد مثلا  توصيل هاتفك بسماعات Bluetooth وبدء تشغيل أغنيتك المفضلة في الساعة 4:30 مساءً كل يوم عندما تكون عائدا من عملك أو دراستك؟ أو هل تريد تفعيل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لهاتفك أثناء توجهك لمكان معين؟ مع تاسكر، يمكنك القيام بذلك وأكثر بكل سهولة.

بعض الأمثلة عن الأشياء التي يمكنك القيام بها باستخدام Tasker:
  • تشغيل تطبيقات معينة في وقت محدد.
  • تشغيل بعض التطبيقات عند استيفاء شروط معينة، مثل فتح نافذة متصفح الملفات عند إدخال بطاقة SD.
  • تشغيل هاتفك على وضع الطائرة في وقت محدد.
  • تشغيل أغاني محددة في أوقات معينة حسب أيام الأسبوع.
  • جعل هاتفك يدخل في "الوضع الصامت" عندما يكون على وجهه، مع إيقاف تشغيل مكبرات الصوت، GPS، البلوتوث، والويفي.
  • إذا تحدث أحد أصدقائك بصوت عالٍ للغاية، فيمكنك أن تطلب من Tasker خفض مستوى صوت المكالمة عندما يكون لديك مكالمة واردة.
  • وأخيرا تاسكر سيتيح لك تحويل هاتفك إلى هاتف خارق، من خلال بعض الإعدادات التي ستتعرف عليها بمجرد تثبيته على هاتفك الخاضع لعملية الروت.

7. منع الإعلانات عبر جميع التطبيقات

هذا هو الهدف الأول لأغلب من قاموا بعمل روت لهواتفهم. فلا أحد يحب مشاهدة الإعلانات عندما يشغل الألعاب أو يتصفح الإنترنت.
أسوأ شيء في إعلانات الجوال هو موضعها في الجزء الأعلى من الشاشة حيث من المرجح أن تنقر هناك. يمكن أن تؤدي نقرة واحدة في غير محلها إلى فتح موقع ويب ضار.
عندما تقوم بروت لهاتفك الأندرويد، يمكنك حظر الإعلانات عبر جميع التطبيقات والمتصفحات. يمكنك القيام بذلك عن طريق إخبار هاتفك بحظر البيانات من خوادم معينة والتي تم تصميمها حصريًا لتوزيع العروض الترويجية.
تمامًا مثلما تقوم بحظر موقع ويب على شبكة ويفي معينة، كما يمكنك منع شبكات الإعلان بالكامل عن طريق إلغائها من الإعدادات.
إذا كنت لا تريد إدخال كل موقع إعلان تحتاج إلى حظره يدويًا، فهناك حل أفضل: تثبيت تطبيقات حظر الإعلانات مثل AdFree و AdBlock Plus و AdAware.

6. عمل نسخة احتياطية لجهازك

يمكن لمستخدمي الأندرويد إجراء نسخ احتياطي لبعض البيانات. ولكن، يستحيل عمل نسخة احتياطية لجميع البيانات الموجودة على الهاتف. إذ يمكنك فقط عمل نسخة احتياطية من معلومات جهات الاتصال، وأنواع معينة من التطبيقات، ولكن لا يمكنك عمل نسخة احتياطية من كل شيء.
لحسن الحظ، بعد القيام بالروت، يمكن بسهولة عمل نسخة احتياطية لكل شيء على جهازك، بما في ذلك تطبيقات النظام وبياناتها وجميع معلومات الاتصال الخاصة بك وسجل الرسائل والإعدادات. في غضون دقائق من شراء جهاز أندرويد جديد، يمكنك بسهولة نقل جميع معلوماتك القديمة إلى جهازك الجديد.

5. إلغاء تثبيت التطبيقات الافتراضية للهاتف

عند شراء جهاز أندرويد جديد، عادةً ما يأتي مع العشرات من التطبيقات الافتراضبة المثبتة. تشغل هذه التطبيقات مساحة تخزين كبيرة، وفي بعض الحالات تعمل في الخلفية وتضعف أداء وعمر البطارية.
أسوأ شيء هو أنه لا يمكنك إلغاء تثبيت هذه التطبيقات. يقوم المصنّعون بتعطيل وظيفة "إزالة التثبيت"، مما يعني أنه لا يمكنك إزالة هذه التطبيقات التي لا تحتاج إلى استخدامها أبدًا.
لحسن الحظ، يتيح روت الأندرويد، إلغاء تثبيت هذه التطبيقات المثبتة مسبقًا. يمكن أن يؤدي حذفها إلى توفير مساحة مهمة على الجهاز وتحسين أدائه.

4. الرجوع إلى النظام الأصلي للأندرويد

إذا كنت تستخدم جهاز أندرويد مصنوعًا من طرف Samsung أو HTC أو بعض المصنعين الآخرين، فأنت لا تستخدم نظام الأندرويد الأصلي. بدلاً من ذلك، أنت تستخدم شكلًا معدلاً من نظام الأندرويد تعتقد الشركة المصنعة أنه قد يعجبك.
في بعض الأحيان، تعمل تلك النسخ المعدلة على تحسين أداء الأندرويد. ولكن في أحايين كثيرة تشوه النسخة الأصلية من النظام وتضيع بذلك العديد من الخصائص التي يوفرها، لذلك فعملية الروت ستعيد هاتفك لنسخته الأصلية بجميع خصائصها ومميزاتها الرائعة.

3. استمتع بالعديد من الميزات المخفية

يحتوي جهاز الأندرويد الخاص بك على العديد من الميزات المخفية. ولسوء الحظ، لا يتمكن معظم المستخدمين من الوصول إلى هذه الميزات. عندما تقوم بالروت لجهازك، يمكنك أن تفعل العديد من الأشياء التي لم تكن تعلم بأنه بإمكانك القيام بها من قبل.
فيما يلي بعض الميزات التي يمكنك الاستمتاع بها عند إجراء الروت لهاتفك:
  • توصيل وحدة تحكم PlayStation بهاتفك واستخدامها للتحكم في ألعاب الهاتف المحمول.
  • منع أشخاص محددين من الاتصال في أوقات معينة.
  • تنزيل التطبيقات غير المتوفرة في بلدك.
  • تضليل مواقع الويب عن تحديد موقعك الجغرافي.
  • حماية نفسك من شبكات الويفي العامة وهجمات ARP و DOS و MITM.
  • استخدام الكاميرا في أوضاع مختلفة، بما في ذلك تمكين الحركة البطيئة بسرعة 240 إطارًا في الثانية على الهواتف التي لا تتوفر على هذه الميزة.

2. الاستمتاع بالإنترنت في كل مكان

قد يتم تعطيل خدمة الإنترنت في مكان ما لأسباب معينة، إى أن الروت يتيح لك تحويل هاتفك إلى نقطة اتصال ويفي محمولة، مما يعني أنه يمكنك توصيل الكمبيوتر المحمول والأجهزة الأخرى بتلك الشبكة للاستمتاع بالإنترنت في أي مكان من العالم.
بعد عملية الروت، يمكنك الربط بالإنترنت بسهولة دون علم شركة الاتصالات الخاصة بك. يمكنك تنزيل تطبيق الإنترنت المحمول من متجر Google Play والاستمتاع بخدماته الرائعة.

1. تثبيت نواة مخصصة

إن استخدام ذاكرة روم مخصصة هي إحدى ميزات الروت، ولكن ليس هذا فقط، إذ يمكنك أيضًا تثبيت نواة مخصصة.
النواة هي ما يستخدمه هاتفك للتواصل مع تطبيقاتك. بعض النواة أفضل من غيرها - خاصة إذا كنت تبحث عن عمر بطارية أفضل أو أداء جيد أو ميزات محددة.
عملية تثبيت نواة مخصصة سهلة للغاية، بفضل العشرات من تطبيقات kernel manager الجيدة المتوفرة على متجر Google Play.
خلاصة القول، هي أن جميع مزايا الروت المذكورة أعلاه، تتيح لك امتلاك جهازك رسمياً. بدون روت، لا يشعر بعض الأشخاص أبدًا أن الهاتف يستحق ثمنه.
على الأجهزة التي لم تخضع لعملية الروت، يقوم مشغل شبكة الجوّال والشركة المُصنّعة الخاصة بك بإخبارك باستمرار بكيفية استخدام هاتفك وماذا تفعل وما لا يمكنك فعله. يوضحون لك التطبيقات التي يمكنك تثبيتها والتطبيقات التي يمكنك إلغاء تثبيتها.
في النهاية، يبدو أنك تستأجر جهازًا لا تملكه.
يتيح لك الروت حل هذه المشكلة ويمنحك حرية أكبر في التحكم في جهازك الأندرويد.

جديد قسم : الجوال